هيثم مناع

• الدكتور هيثم مناع من مواليد سنه1951.
• درس الطب في جامعة دمشق، والعلوم الاجتماعية في فرنسا.
• و بدأ بالكتابة مبكراً في المجلات الأسبوعية وعمره 16 عاماً، ثم في مجلة ” دراسات عربية” وعمره 21 عاماً وأصدر النشرة الدورية الطبية في جامعة دمشق، ومجلة دراسات فلسطينية، وحرر سراً نشرة ” الثوريون”.
• وكان يطلق عليه لقب “صديق المرأة والأقليات ” لكتابته بشكل مبكر حول حقوق المرأة وحول قضايا الأكراد والأقليات الدينية.
• انتخب في أول مكتب سياسي لرابطة العمل الشيوعي في مؤتمرها التأسيسي في آب 1976 وبقي لمدة عامين قبل تركه لمهامه التنظيمية كافة، وطرح مشروع توحيد المنظمات الشيوعية المعارضة في إطار الحزب الشيوعي- المكتب السياسي، وقد اضطر لمغادرة البلاد سراً بعد ملاحقة لمدة عامين ووصل إلى فرنسا عام 1978و منذ ذلك اليوم أخذ على نفسه الكتابة والنشاط في المنظمات غير الحكومية.
• له قرابة ثلاثين كتاباً بالعربية وكتباً بالانجليزية والفرنسية والإيطالية في قضايا المرأة والتنوير وحقوق الإنسان، منها: “موسوعة الإمعان في حقوق الإنسان بجزأيها الأول والثاني ” و”مستقبل حقوق الإنسان” ” الإسلام وحقوق المرأة ” ” الحرية في الإبداع المهجري ” ” صرخة قبل الاغتيال ” ” حماية الصحفيين ” ” حقوق الطفل الوثائق الإقليمية والدولية الأساسية ” وغيرها عشرات الكتب الأخرى .
• نال مناع تكريم “هيومان رايتس وتش” عام 1992.
• وميدالية حقوق الإنسان للأكاديمية القومية للعلوم في واشنطن.
• كاتب ومؤلف لمئات من الأبحاث والدراسات والمقالات والخواطر في شتى الفنون وخاصة الحقوقية والفكرية.
• مناضل حقوقي مشهور على نطاق دولي واسع.
• مؤسس اللجنة العربية لحقوق الإنسان مع منصف المرزوقي وفيوليت داغر ومحمد حافظ يعقوب ومحمد السيد سعيد وناصر الغزالي ومحمود الخليلي في 1998.
• عضو في مجلس إدارة ومجلس أمناء قرابة 130 منظمة غير حكومية وشغل مناصب عربية ودولية قيادية في المنظمات غير الحكومية ورفض أي منصب حكومي.
• وقد انتخب في سبتمبر 2007 رئيساً للمكتب الدولي للمنظمات الإنسانية والخيرية في العالم للمرة الثانية، وهو الناطق باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان (باريس).
• ما يزال مقيماً في باريس يتابع أوضاع حقوق الإنسان في الوطن العربي والعالم، ويهتم بالشأن السياسي السوري والعالمي، ومتابعاً نشاطه الفكري والثقافي.