مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال أبريل 2019

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

برنامج حرية تعبير العمال والحركات الاجتماعية

مقدمة

تراجع عدد الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال شهر أبريل مقارنة بشهر مارس الماضي، وتم تجديد مد حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر، ووافق البرلمان على تعديلات دستورية تفسح الطريق لحكم الفرد، وتمنح الرئيس الحالي سنوات إضافية في الحكم.

وقد رصد برنامج حرية تعبير العمال والحركات الاجتماعية 27 احتجاجاً خلال شهر أبريل، بينهم 9، احتجاجاً عماليا ومهنياً، إلى جانب 18 احتجاجاً اجتماعياً، نوجزها على الوجه التالي :

أولا : الاحتجاجات العمالية والمهنية :

درصد البرنامج خلال شهر أبريل 9 احتجاجاات عمالية ومهنية وكان توزيعهم كالتالي:

1 – إضراب عن العمل 3 (ثلاث حالات)

2 – الاعتصام بعدد 3 ثلاث اعتصامات

3 – الوقفة الاحتجاجية بعدد 3 ( ثلاث وقفات احتجاجية)

ونفصل ذلك كله على النحو التالى :

أ – الإضراب عن العمل:

استخدم العمال والمهنيين، الإضراب عن العمل؛ كوسيلة للاحتجاج ثلاث مرات خلال أبريل، فقد شهد هذا الشهر:

  1. أضرب العاملون بالصوت والضوء بفيلة أسوان يوم 2 أبريل، للمطالبة بصرف البدل النقدي وبدل الإقامة المتوقف عنهم، وتم فض اﻻضراب بعد موافقة وزير قطاع الأعمال على المطالب.
  2. أضرب عمال شركة روجينا لتصنيع المكرونة والمواد الغذائية، بمدينة السادات، عن العمل يوم 8 أبريل، احتجاجاً على نقل بعض العمال إلى مخازن الشركة بصعيد مصر، وفصل آخرين.
  3. دخل العاملون بشركة العامرية للأدوية في إضراب مفتوح عن العمل، يوم 17 أبريل، بعد فصل ٤٥ منهم تعسفيا، والتهديد بفصل عدد آخر، وحل اللجنة النقابية بالشركة.

ب – الاعتصام :

رصد البرنامج ثلاث حالات اعتصام على الأقل  خلال شهر أبريل، كوسيلة من وسائل الاحتجاجات العمالية فقد:

  1.  أعلن الصحفيون والعاملون بجريدة “الأسبوع” يوم 11 أبريل، اﻻعتصام بمقر الجريدة، احتجاجا على عدم صرف رواتبهم منذ خمسة شهور.
  2. دخل عمال الشركة المصرية لصناعة الكبريت، والشركة الحديثة للكبريت فى اعتصام مفتوح يوم 14 أبريل، للمطالبة بمرتباتهم المتوقفة منذ أربعة أشهر
  3. اعتصم عمال شركة كليوباترا للأسمنت “المنيا سابقا” يوم 15 أبريل، اعتراضا على رفع نسبة الحافز في مرتباتهم والمطالبة بإعادة التأمين الصحي لهم واستمر اﻻعتصام لمدة 6 أيام، وفي يوم 20 أبريل قررت الشركة فصل 88 عاملا بعقود مؤقتة وإيقاف تشغيل المصنع جزئيا.

ج – الوقفة الاحتجاجية:

نظم العمال والمهنيين ثلاث وقفات احتجاجية خلال شهر أبريل تمثلت في :

  1.   نظمت الممرضات والعاملين؛ مستشفى منيا القمح العام، وقفة احتجاجية يوم 8 أبريل، عتراضًا على اعتداء مدير المستشفى بالضرب على إحدى الممرضات.
  2. تجمع العشرات من العاملين في الهيئة الوطنية للإعلام في مبنى بحوث التليفزيون بفرع فيصل، في وقفة احتجاجية يوم 10 أبريل، مطالبين بـجميع علاواتهم المتأخرة، وأقنع أمن التليفزيون العاملين بإنهاء الوقفة، لحين حل الأزمة.
  3. نظم العاملون بمبنى الهيئة الوطنية للإعلام للمرة الثانية، وقفة احتجاجية يوم 14 أبريل، للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتجمدة من عام 2016. ولم تلق هذه المظاهرات أو الوقفات الاحتجاجية أي اهتمام من المسؤولين بالمبنى.

ثانيا: الاحتجاجات الاجتماعية :

رصد البرنامج خلال شهر أبريل 18 احتجاجا اجتماعيا وكان توزيعهم كما يتضح من الرسم كالتالي:

1 – احتل الانتحار أو محاولة الانتحار الترتيب الأول بين طرق الاحتجاجات الاجتماعية بعدد 7 (سبع حالات انتحار أو محاولة انتحار)

2 – جاء التجمهر في الترتيب الثاني بعدد 5 (خمس حالات تجمهر).

3 – جاءت الوقفة الاحتجاجية في الترتيب الثالث للاحتجاجات الاجتماعية لشهر أبريل بواقع 2 (وقفتين احتجاجيتين).

4 – جاء (الاعتصام، التلويح بالاحتجاج، العريضة أو الشكوى، والإضراب عن تلقي الخدمة) في الترتيب الرابع بحالة واحدة لكل منهم.

ونفصل ذلك كله على النحو التالى :

أ – الانتحار أو محاولة الانتحار

جاء الانتحار ومحاولة الانتحار في مقدمة طرق الاحتجاج الاجتماعي بعدد (7) حالات؛ وذلك للاحتجاج على تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

وتمثلت حالات الانتحار في:

  1. انتحر “ش.إ” 30 سنة، محامي، شنقاً في محل سكنه بقرية برطس بنطاق قسم شرطة أوسيم، يوم 2 أبريل، لتعرضه لأزمة مالية.
  2. انتحرت “أ.ب.ع” (22 سنة-ربة منزل)، بمركز إطسا بالفيوم، ، يوم 17 أبريل، بتناول قرص سام، بسبب مرور والدها بضائقة مالية شديدة.
  3. أنقذت أجهزة الأمن بالقاهرة ربة منزل بمنطقة السلام بالقاهرة، بعدما قفزت من الأتوبيس النهري بالمنيل يوم 6 أبريل،على إثر خلافات عائلية مع زوجها بسبب ضيق الحال.
  4. حاول شخص يحمل جنسية إحدى الدول الأفريقية، اﻻنتحار يوم 16 أبريل، بإلقاء نفسه من أعلى كوبري 15 مايو، وعلل قيامه بذلك لمروره بظروف سيئة.
  5. انتحر “محسن ع”، يوم 26 أبريل، مشنوقاً داخل غرفته في منطقة الزيتون بالقاهرة، لمروره بضائقة مالية.
  6. انتحر “أحمد.ا”27 عامًا، شنقًا داخل مسكنه بدائرة قسم أول شبرا الخيمة، لمروره بأزمة نفسية لعدم إيجاد فرصة عمل.
  7. انتحر ” م . ج ” 35 سنة عامل بمدينة بني مزار بالمنيا، يوم 14 أبريل، بتناول السم بسبب خلافات زوجية وتراكم الديون عليه.

ب – التجمهر:

جاء التجمهر في الترتيب الثاني من طرق الاحتجاج الاجتماعي لشهر أبريل بواقع (5) خمس حالات تجمهر هي:

  1.   تجمهر عدد المتشددين بنجع “الخفير” التابع لمركز أخميم بسوهاج يوم 12 أبريل، وحاصروا مبنى كنسي بأسم ”الأنبا كاراس” واعتدوا على القس كاهن الكنيسة وأصابوا مسيحياً آخر، وتدخلت قوات الأمن وأخرجت كهنة الكنيسة خارج القرية ووضعت حراسة على المبنى .
  2. تجمهر أكثر من 20 فرد شرطة، صباح 4 أبريل، داخل قطار رقم 980، رافضين دفع قيمة التذكرة.
  3. تجمهر أولياء الأمور يوم 2 أبريل، أمام مدرسة المقراني الابتدائية بمحافظة الفيوم، واتهموا مدير المدرسة وأحد المعلمين بهتك عرض أبنائهم.
  4. تجمهر عدد من الأهالي أمام مستشفى القرنة غرب الأقصر، يوم 12 أبريل، بزعم تعدي طبيب على واعظ في الأزهر، ونقلت الشرطة ولي الأمر إلى المستشفى وتحفظت على الطبيب.
  5. تجمهر عدد من ركاب قطار الضواحي (منوف – أشمون – القاهرة ) يوم 10 أبريل، بعد سحب الجرار الخاص به.

ج – وقفة احتجاجية:

رصد البرنامج وقفتين احتجاجيتين للحركات الاجتماعية خلال شهر أبريل، وجاءت الوقفات في الترتيب الثاني للاحتجاجات الاجتماعية خلال هذا الشهر، حيث:

  •  نظمت عدد من ممرضات مستشفى التأمين الصحي بمنطقة حوض الدرس في السويس، يوم 6 أبريل، وقفة للاحتجاج على اعتداء أسرة مريضة على اثنتين من زميلاتهن بالضرب.
  • نظم أهالي القتيلة “صابرين. م. ي”، وقفة احتجاجية أمام مجمع محاكم كفر الشيخ، يوم 15 أبريل، للمطالبة بإعدام القاتل بالتزامن مع أولى جلسات محاكمته.

د – تلويح بالاحتجاج

جاء التلويح بالاحتجاج في الترتيب الرابع من طرق اﻻحتجاجات الإجتماعية لشهر أبريل، حيث شهد هذا الشهر حالة تلويح بالاحتجاج واحدة تمثلت في:

لوح عدد من المتشددين يوم الثلاثاء 23 أبريل، بالتجمهر يوم 26 أبريل، للاحتجاج على مبنى كنسى أقام المسيحيون فيه صلوات بمنطقة ميت نما بمحافظة القليوبية.

هـ – اعتصام

جاء الاعتصام في الترتيب الرابع ايضا بحالة واحدة شهدها شهر أبريل تمثلت في:

  1. اعتصام العشرات من لاعبي كرة اليد بقطاع الناشئين وأولياء أمورهم يوم 24 أبريل، داخل نادى وادي دجلة، فرع السادس من أكتوبر، احتجاجاً على قرار مجلس إدارة النادي بإلغاء نشاط كرة اليد نهائيا.

و –  اضراب عن تلقي الخدمة:

جاء الإضراب عن تلقي الخدمة في الترتيب الرابع أيضا من طرق الاحتجاجات لشهر أبريل بحالة واحدة، فقد شهد هذا الشهر:

  1. أضرب العشرات من مرضى الغسيل الكلوي بمستشفى أسوان الجامعي، عن جلسات الغسيل، يوم 30 أبريل، بسبب نقص المستلزمات.

ي –  عريضة أو شكوى:

جاء تقديم العريضة أو الشكوى في الترتيب الرابع كذلك من طرق الاحتجاجات الاجتماعية لشهر أبريل بحالة واحدة أيضا؛ تمثلت في

  1. تقدم أهالي قرية دلجا بمحافظة المنيا، يوم 4 أبريل، بشكوى للمحافظ من سوء حالة الصرف الصحي بالمنطقة.

ثالثا : التوزيع الجغرافى للاحتجاجات العمالية والمهنية:

تصدرت محافظتي الجيزة والشرقية الاحتجاجات العمالية والمهنية لشهر أبريل باحتجاجين اثنين لكل منهما، فيما جاءت محافظات (القاهرة، الاسكندرية، المنوفية، أسوان، والمنيا) في الترتيب الثاني باحتجاج عمالي ومهني واحد لكل محافظة.

 

رابعا : التوزيع الجغرافى للاحتجاجات الاجتماعية:

تساوت محافظة القاهرة، والقليوبية في تصدر محافظات الجمهورية من حيث عدد الاحتجاجات الاجتماعية، وذلك بثلاث احتجاجات لكل منهما، وجاءت محافظات (الجيزة، الفيوم، والمنيا) في المركز الثاني باحتجاجين اثنين لكل محافظة، فيما جاءت محافظات (بني سويف، سوهاج، كفر الشيخ، السويس، أسوان، والأقصر) في الترتيب الثالث والأخير باحتجاج واحد لكل منهم.

خامسا : التوزيع القطاعي للاحتجاجات العمالية والمهنية:

تساوى قطاع الصحافة والإعلام والنشر؛ مع قطاع الصناعات الكيماوية في تصدر كافة القطاعات العمالية من حيث عدد الاحتجاجات خلال شهر أبريل، بواقع ثلاث احتجاجات لكل منهما، بينما جاءت قطاعات (الصحة، السياحة، والصناعات الغذائية ) في الترتيب الثاني والاخير بواقع احتجاج واحد لكل قطاع.

سادسا : التوزيع القطاعي للاحتجاجات الاجتماعية:

كما نرى في الرسم البياني فإن

جاء قطاع “أخرى” الذي يشمل حالات الانتحار أو محاولات الانتحار الذي تعود اسبابه لسوء أحوال المعيشة- في صدارة القطاعات الاحتجاجية وذلك بسبع حالات احتجاج.

وجاء قطاع الأمن في الترتيب الثاني بثلاث احتجاجات، فيما جاء قطاعي الصحة، والنقل والمواصلات في الترتيب الثالث باحتجاجين اثنين لكل منهما، بينما جاء في الترتيب الرابع قطاعات (التعليم والبحث العلمى، العدل، المياه والصرف الصحي والكهرباء، وقطاع الرياضة) باحتجاج واحد في كل قطاع.

وهكذا يتبين من العرض السابق:

تراجعت أعداد الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال شهر أبريل، ونرى أن هذا التراجع لا يعود بالطبع لتحسن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، ولكنه يعود إلى زيادة القمع الذي يحدث بالتزامن مع كل انتخابات من ناحية، وانتظاراً لتنفيذ الحكومة للوعود التي أطلقها رئيس الجمهورية يوم 30 مارس الماضي، بزيادة المرتبات وعلاة معالجة آثار التضخم وحركة الترقيات للعاملين بالدولة من ناحية أخرى.

وتراجعت محافظة القاهرة عن تصدر المحافظات في عدد الاحتجاجات العمالية حيث تركت مكانها لمحافظتي الجيزة والشرقية، كما تقدمت محافظة القليوبية لتنافس القاهرة في صدارة الاحتجاجات الاجتماعية.

كما يتبين من الرسم البياني أن الانتحار لا يزال في مقدمة طرق الاحتجاجات الاجتماعية على الرغم من تراجع عدد الحالات.

كما يلاحظ تزايد عدد الاحتجاجات التي ينظمها متشددين للاحتجاج على اقامة المسيحيين للصلاة داخل مبان كنسية في أكثر من محافظة كان إحداها بنجع “الخفير” بسوهاج، وأسفر عن الاعتداء على القس كاهن الكنيسة وإصابة آخر، أما الاحتجاج الثاني فكان بمنطقة ميت نما بمحافظة القليوبية.

مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال شهر أبريل 2019 word

مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال شهر أبريل 2019 pdf

ملخص مصور للتقرير

     الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

                                         برنامج حرية تعبير العمال والحركات الاجتماعية